Saturday, March 28, 2015

حصول طلبة كلية الفارابي الأهلية على المركز الأول في المسابقة الطلابية المقامة ضمن فعاليات مؤتمر AEEDC دبي / 2015


حصول طلبة كلية الفارابي الأهلية على المركز الأول في المسابقة الطلابية المقامة ضمن فعاليات مؤتمر AEEDC  دبي / 2015

حصول طلبة كلية الفارابي الأهلية على المركز الأول في المسابقة الطلابية المقامة ضمن فعاليات مؤتمر AEEDC دبي / 2015

حصول طلبة كلية الفارابي الأهلية على المركز الأول
في المسابقة الطلابية المقامة

شاركت كلية الفارابي الأهلية لطب الأسنان في فعاليات الدورة التاسعة عشر لمؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض الأسنان العربي AEEDC  دبي / 2015.
وتجسدت مشاركة الكلية في معرض طب الأسنان العربي بهدف اللقاء مع كليات طب الأسنان العربية والعالمية وتبادل الخبرات وعقد اتفاقيات التعاون سعياً من إداراة الكلية إلى توفير جميع الإمكانيات التي تتيح لطلابنا توسيع معارفهم وتمهيد السبيل أمامهم لإكمال دراساتهم العليا في مختلف جامعات العالم .
ومما نفخر بإنـجازه حصول طلبتنا على المركز الأول في المسابقة الطلابية المقامة ضمن فعاليات المؤتمر AEEDC وتفوقهم على طلبة الجامعات الأخرى المشاركة وهي:
  • جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز
  • جامعة ساراتوف الروسية
  • جامعة الشارقة
  • كلية عمان
  • جامعة مصر الدولية
فريق كلية الفارابي الأهلية المشارك في المسابقة :
مشرفي الفريق:
  • د. باسل طراقجي
  • د. قصي بارودي
  • د. صلاح حنونة
أعضاء الفريق:
عبدالله العتيبي ,  محمد القرني ,  عبدالرحمن النوبي ,  محمود الراجحي ,  فارس العبيدي.
 http://Aeedc.com/scientific-activities/aeedc-student-competition
نبارك لطلابنا هذا الإنـجاز ونتمنى لهم دوام التوفيق والنجاح.
DSC02059DSC02064DSC02070DSC02075DSC02120



Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

13 جزءًا في الوجه تكشف إصابتك بالأمراض الخطيرة


صورة تعبيرية صورة تعبيريةسيد بدر
 
كشف الدكتور عادل عبد الرحمن استشارى التغذية العلاجية والصحة العامة، خلال ندوته التثقيفية بجمعية التوعية المصرية، عن إمكانية اكتشاف العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان من خلال متابعة 13 نقطة ظاهرية في الوجه تعكس بصورة مباشرة حالة الأعضاء الداخلية ووظائف الأجهزة في الجسم البشرى.

وأضاف الدكتور عبد الرحمن، أن وجه الإنسان بمثابة مرآة لصحة الأعضاء الداخلية للجسم، مثل الكبد والقلب والمعدة والكلى والجهاز التنفسي، وأيضا الحالة المزاجية والتوتر العصبى يمكن الكشف عنهما من خلال متابعة النقاط التالية.

•النقاط من 1 -2 إذا ظهر تغير لون الجلد في هاتين المنطقتين أو ظهور البقع والبثور، فهذا دليل على أن هناك خللا في الجهاز الهضمي للإنسان، تمكن معالجته عن طريق تقليل استهلاك الوجبات السريعة، وتجنب الملح وزيادة شرب المياه.

•النقطة رقم "3" يدل تغير لونها على تراكم السموم حول الكبد، وأن هناك قصورا في وظائفه ويجب التقليل من الدهون مع الإكثار من تناول الفاكهة والخضراوات الطازجة المفيدة.

• المنطقتان 4 – 5 ظهور الهالات السوداء حول العين يوضح الجفاف حول الكلى، مما تجب معه زيادة شرب المياه والسوائل.

•المنطقة 6 عند ظهور بثور أو زوائد دهنية في هذه المنطقة وتصعب إزالتها أو التخلص منها، فهذا دليل على قصور في وظائف القلب، ويجب معها الابتعاد عن الأطعمة الضارة والدهون والصوديوم، وكذلك الأطعمة الغنية بالتوابل وزيادة تناول أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك.

• المنطقتان 7-8 تدلان على تراكم السموم واحتباس الماء أو الجفاف، ويجب في هذه الحالات تقليل شرب القهوة والمياه الغازية والكحوليات.

•المنطقتان 9 -10 تعكسان الإصابة بمشكلات في الجهاز الهضمي مثل الحساسية أو الربو، ويجب الابتعاد عن التدخين أو الأماكن الملوثة، مع ضرورة زيادة استهلاك الأغذية الطازجة والتقليل من تناول السكريات.

•المنطقتان 11-12 من أبرز الأماكن التي تعكس الاضطراب في الهرمونات خاصة في فترة الدورة الشهرية، إلا أن ظهور الحبوب في هاتين المنطقتين يُنذر بتغيرات هرمونية ويجب معها اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، والنوم جيدًا وشرب السوائل، وغسل الوجه دائمًا.

•المنطقة 13 يعكس التغير فيها قصور أداء المعدة، وأنها تعاني مشاكل صحية، مثل أمراض القولون، وقد يكون هناك إمساك، وتجب معالجة ذلك عن طريق زيادة الاهتمام بتناول الألياف والفواكه والخضراوات والحبوب

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

أهمية تناول الأطعمة المحفزة للرغبة الجنسية

أكد الدكتور محمود حسين اختصاصى أمراض الذكورة والعقم أهمية تناول الأطعمة المحفزة للرغبة الجنسية قبل الشروع في إقامة العلاقة الزوجية بأربع ساعات على الأقل، حيث تلعب نوعية الطعام دورا رائعا في الاستمتاع وتحسين الشعور بالنشوة عند الزوجين وكذلك تقوية الفحولة والخصوبة للطرفين.

ونصح د. حسين بالاعتماد على 8 أنواع رخيصة من الأطعمة المنزلية تعزز الرغبة في العلاقة الحميمة وتعمل على مضاعفة القدرة الجنسية وتهيئة حالة الجسم للدخول في علاقة ناجحة بتحسن الحالة المزاجية وتنشيط الدورة الدموية وتقوية الأعصاب ومضاعفة حالة النشوة عند الرجل والمرأة وكذلك توفير فرص أفضل للإنجاب.

1- الجرجير: 
أقوى منشط للعلاقة الحميمية لأنه غني بالألياف ويحتوى على نسبة عالية من فيتامين (أ) والحديد، كما أنه مدر للبول ويحسن من عملية الهضم وملين للأمعاء.

2- الخس: 
غنى بفيتامين الخصوبة " ج " ومفيد في علاج العقم عند الرجال ويلعب دورا مهما في تكوين السائل المنوى.

3- الجزر الأصفر: 
يعتبر من النباتات الغنية بفيتامين (أ) الذي يزيد من خصوبة الخلايا التناسلية الموجودة في الحيوانات المنوية عند الرجل والبويضات عند الأنثى.

4- البقدونس: 
يحتوى على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل الحديد والكالسيوم والمغنسيوم والزيوت الطيارة، وزيت البقدونس مفيد جدًا في علاح الضعف الجنسي واضطرابات الدورة الشهرية عند المرأة.

5- الفول السوداني:
يزيد من المني عند الرجال ويقوى الرغبة في إقامة العلاقة الحميمية وذلك لاحتوائه على نسبة عالية منالألياف والبروتينات والدهون النباتية كما أنه مصدر غني بالطاقة المطلوبة لأداء العلاقة.

6- العنب: 
أحد أهم الفواكه المحببة ويعتبر منشطا جنسيا طبيعيا ويزيد من كفاءة الأعصاب.

7- البلح أو التمر: 
يعمل على تنشيط الرغبة عند المرأة والرجل ويحتوى على كميات عالية من الفوسفور والمنجنيز والمغنسيوم والنحاس والكبريت والفيتامينات المهمة.

8- التوت:
يتميز بتأثير هرموني ويستخدم في علاج حالات الضعف الجنسي عند الرجال ولزيادة الرغبة عند الأزواج.


Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

Online Journal - European Journal of Academic Essays (EJAE) - IMPACT FACTOR = 2.49

TITLE
ISSN NO./EISSN NO.
IMPACT FACTOR
Internation Journal of Computer Science And Information Technology Research Excellence(IJCSITRE)
2250-2734/2250-2742
1.87
International Journal of Applied Science and Technology Research Excellence (IJASTRE)2250-2718/2250-27262.46
International Interdisciplinary Journal of Education (IIJE)2226-2717/2226-35002.67
European Journal of Academic Essays (EJAE)2183-19042.49
International Design Journal (IDJ)2090-9632/2090-96402.89
Bioscience Discovery (BD)2229-3469/2231-024x2.17
International Journal of Pharmaceutical Sciences and Drug Research(IJPSDR)0975-248X3.012
International Research Journal of Humanities, Engineering & Pharmaceutical Sciences(IJHEPS)2320-2955/2249-25693.037
Advanced Management Science(AMS)2222-4955/2222-49632.79
International Journal of Digital Library Services(IJDLS)2349-302X/2250-11422.81
Advances in Industrial Engineering and Management(AIEM)2222-7059/2222-70672.617
International Review of Management and Business Research(IRMBR)2307-5953/2306-90072.13
International Journal of Economic and Business Management (IJEBM)2384-61511.021
International Journal  of English Literature and Culture(IJELC)2360-7831 1.607
International Journal of Political Science and Development(IJPSD)2360-784X
 
1.312
International Journal of Academic Library and Information Science(IJALIS)2360-7858 1.107
International Journal of Academic Research in Education and Review(IJARER) 2360-78661.157
Academic Research Journal of Biotechnology(ARJB)2384-616X0.413
Academic Research Journal of Agricultural Science and Research(ARJASR)2360-78740.312
.  Academic Research Journal of Psychology and Counselling(ARJPC) 2384-61780.819
International Journal of Dental and Health Sciences (IJDHS)  2348-52802.78
Journal der Pharmazie Forschung 2321-43682.81
International Journal of Applied research & Studies (iJARS).2278-94802.43
International Journal of Universal Pharmacy and Bio Sciences (IJUPBS) 2319-81412.91
Asian Global Research(AGR)2349-15742.16
Advances in Language and Literary Studies(ALLS)2203-4714/2203-47143.27
International Journal on Power Engineering and Energy(IJPEE)2314-7318/2314-730X3.18
Mathematica Aeterna- International Journal for Pure and Applied Mathematics(MA-IJPAM)1314-3336/1314-33442.89
Life Science Journal (LSJ)1097-8135/2372-613X3.93
International Journal of Pharmacy and Technology (IJPT)0975-766X2.67
International Journal of Sciences: Basic and Applied Research (IJSBAR)2307-4531/2307-45313.76
International Journal of Information Security(IJIS)2382-2619/2356-58451.31
International Journal of Data Mining Techniques and Applications2278-24191.67
International Journal of Computer International Journal of Internet and Web Applications2382-2554/2356-58611.32
Octa Journal of Environmental Research2321 – 3655/2321 – 36551.53
European journal of molecular biology and biochemistry2348 – 2192/2348 - 2206Under Processin




Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

تسمية الشهور الهجرية بهذه الأسماء

قال تعالى فى كتابه الكريم، بسم الله الرحمن الرحيم ” إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً فى كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن انفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين” صدق الله العظيم.
المعروف أن الشهور الهجرية عددا 12 شهر ونعرض فى تقرير مختصر لماذا سميت الشهور الهجرية بهذه الأسماء.
– شهر محرم سمى بهذا الاسم لأن العرب قبل الاسلام حرموا فيه القتال، فلم يكن هناك قتال فى شهر محرم.
– شهر صفر سمى بهذا الاسم لأن بيوت العرب كانت تصفر وتخلوا من أهلها لخروج الناس للبحث عن القوت والطعام ويسافروا هروبا من حر الصيف.
– شهرى ربيع الأول وربيع الآخر سميا بهذا الاسم لتصادف تسميتهم فى فصل الربيع.
– شهر جمادى الأول وجمادى الآخر سميا بهذا الاسم لتصادف تسميتهما فى فصل الشتاء حيث يتجمد الماء.
– شهر رجب سمى بهذا الاسم لأن العرب كانوا يتركون ويهابون القتال فيه ومعنى رجب أى الشيء العظيم أو المهاب.
– شهر شعبان سمى بهذا الاسم لأن العرب كانوا يتشعبون أى يتفرقون فى هذا الشهر للحرب والاغاره على بعضهم بعد توقفهم فى شهر رجب.
– شهر رمضان سمى بهذا الاسم حيث جاءت التسمية فى وقت الرمضاء وهى الفترة شديدة الحرارة ومعنى رمضان أى السخونة الشديدة للشمس.
– شهر شوال سمى بهذا الاسم حيث جاءت التسمية فى فترة التشويل وهى جفاف ونقصان لبن الابل وجفاف لبن الابل وهى التشويل.
– شهر ذو القعدة سمى بهذا الاسم لأن العرب فى هذه الفترة كانت تقعد عن القتال لأنه من الأشهر الحرم.
– شهر ذو الحجة سمى بهذا الاسم لأن العرب فى هذه الفترة كانوا يحجون للكعبة.



Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

Friday, March 27, 2015

حادثة اغتيال الملك فيصل رحمه الله كما ذكرآخرشخص قابله

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

سر مقتل الملك فيصل من قناة روسيا اليوم

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

بوتن يخرج عن صمته ويمسح بكرامة جون مكين ويقول حقائق عن مقثل القذافي

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

الفريق ريشيتنيكوف يكشف تفاصيل المهمة السرية بقصف مفاعل ديمونة الاسرائيلي...

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

الفريق ريشيتنيكوف يكشف تفاصيل المهمة السرية بقصف مفاعل ديمونة الاسرائيلي...

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

من حارب إلى جانب إسرائيل في حرب أكتوبر 1973؟ أسرار ضابط طيار سوفيتي

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

قصّة حرب 1973 - ج2 - ( وثائقي جديد )

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

أجمل مقاطع أغاني فيروز

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

حبينا واتحبينا & كاملة

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

ميادة الحناوي كان يا ما كان - كاملة

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

انا بعشقك انا .. بتحبني ؟ مياده الحناوي

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

ميادة الحناوي الحب الي كان

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

مستنياك كاملة - نانسي عجرم

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

ماجد المهندس - ليش من دون البشر حبيتك؟

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

ماجد المهندس : على مودك

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

ماجد المهندس : على مودك

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

ماجد المهندس : على مودك

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

محمدعبده+الاماكن.

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

خطاب محمد انور السادات فى الكنيست الاسرائيلي - كامل

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

Thursday, March 26, 2015

بلدنا: ل. م. باقي يوسف زكي - صاحب فكرة تدمير خط بارليف

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

حوار عيسى سدود مع اللواء باقى زكى يوسف صاحب فكرة اقتحام خط بارليف بالمياه

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

اللواء باقي زكي يوسف.. صاحب فكرة تحطيم خط بارليف

في حوار مع اللواء باقي زكي يوسف.. صاحب فكرة تحطيم خط بارليف يؤكد
استلهمت فكرة إزالة الساتر الترابي من عملي بالسد العالي

القاهرة من: صلاح الدين عبدالغني


قاهر المستحيل محطم أسطورة خط بارليف الذي لا يهدم وجيش إسرائيل الذي لا يهزم، هو أحد صناع القرار لنصر السادس من أكتوبر العاشر من رمضان، إنه اللواء أركان حرب مهندس باقي زكي يوسف الذي توصل إلى فكرة عبقرية غيرت مسار العمليات في حرب أكتوبر، ليعبر الجيش المصري قناة السويس المانع المستحيل.. ويحطم خط بارليف في ساعات معدودة، ويفتح بخراطيم المياه 85 ثغرة في الساتر الترابي ليدخل من خلالها أول لواء مدرع إلى أرض سيناء ليتحقق نصر عزيز طال الاشتياق إليه. وإلى تفاصيل الحوار:
- ماذا عن خط بارليف وهل تتذكرون ما قاله موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلي: إنه لو اجتمع سلاح المهندسين الروسي والأمريكي فلن يستطيعا إسقاط رملة واحدة من هذا الخط الحصين، فهل كانت قوة وصناعة خط بارليف متطابقة مع ما كانت تروج له إسرائيل؟ أم إن إسرائيل كانت تبالغ في الدعاية بهدف خفض الروح المعنوية للجيش المصري؟
خط بارليف هو خط الدفاع الأول الرئيسي الذي يحتمي به العدو، ويقع على شاطئ القناة تماما ويمتد من رأس العش في بورسعيد شمالا وحتى نقطة بور توفيق في السويس جنوبا، ويتكون من حوالي 40 نقطة حصينة «دشمة» ويصل بين هذه النقط ساتر ترابي يشكل حائطاً منيعاً على طول امتداد الضفة الشرقية للقناة مباشرة وقد استغل في إنشائه ملايين الأمتار المكعبة من الرمال الطبيعية، ولاستحالة تسلقه وصلت درجة ميله في اتجاه القناة إلى 80 درجة، وارتفاعه ما بين 20 و 12م وعمقه ما بين 12 و 8م وقد وصل عمقه في المواقع وخصوصاً بالقطاع الجنوبي للجبهة إلى 200م وكان يسمح في بعض أجزائه بمرور الدوريات الراكبة، وقد دعمت إسرائيل هذا الخط بإمكانيات عسكرية متنوعة ومتقدمة كحقول الألغام -نقطة قوية- نطاقات من الأسلاك الشائكة لعرقلة أي تقدم لقواتنا علاوة على ذلك وضعت قوات احتياطية من الدبابات والمشاة الميكانيكي على أعماق مختلفة للقيام بالهجمات المضادة بالتعاون مع الطيران والمدفعية، وقد كلفت إسرائيل بإنشائه كبرى الشركات المتخصصة وقد استغرق بناؤه عدة سنوات بكُلفة بلغت مئات الملايين من الدولارات، أي أن كُلفة بنائه فاقت كُلفة بناء السد العالي وأصبح هذا البناء وتلك التحصينات تشكل المانع الأكبر الذي يقف وراء مانع القناة المائي بغرض فصل سيناء والضفة الشرقية للقناة تماما عن مصر ولقتل أي أمل لمصر في استعادة وتحرير أرضها.
فكرة قديمة
- كيف جاءتكم فكرة تدمير الساتر الترابي بخراطيم المياه؟
الفكرة لم تكن جديدة في حد ذاتها، حيث عايشتها وشاهدتها بعيني عندما كنت منتدباً للعمل في السد العالي في الفترة من 1964 حتى يونيو 1967 كانت الدولة في هذا التوقيت تستعين بخبرة رجال القوات المسلحة في الأعمال المدنية ولي الشرف أن أقول إني قد أسهمت في الإعمار والتحرير. وقد تعودت في أثناء عملي اليومي في التشكيل خلال حرب الاستنزاف، وكنت وقتها برتبة مقدم مهمتي أراقب من مواقع وحداتنا الدفاعية على الشاطئ الغربي للقناة كل أعمال التجهيز الهندسي التي يقيمها العدو شرق القناة، وكان يشدني على وجه الخصوص تطور العمل بالساتر الترابي الذي بمرور الوقت أصبح يشكل مانعاً شديد التعقيد، وكنت دائما ما أربط تطور العمل في الساتر الترابي بأعمال التجريف التي تمت في السد العالي بكل تفاصيله، والتي كانت تتم لتجريف الرمال إلى قاع السد، ووجدتني أردد داخلي آه لو كان هذا الساتر الترابي في أسوان لمزقته مدافع مياه التجريف، فلم يكن هذا الساتر الترابي بأكبر من جبال الرمال الطبيعية التي تم نقلها بالكامل من أماكنها إلى قاع السد العالي وهنا كانت البداية.
- وكيف تم عرض هذه الفكرة على قيادات الجيش والقيادة السياسية؟
في أثناء أحد الاجتماعات التي كانت تعقد لدراسة مشاكل العبور، بعد أن صدرت الأوامر بالاستعداد لعبور القناة واقتحام خط بارليف، وكنت أحد ضباط قيادة الفرقة وقام قائد الفرقة حينذاك الراحل اللواء أركان حرب سعد زغلول عبدالكريم بشرح المهمة تلاه رؤساء التخصصات «استطلاع - عمليات - مهندسين- مدفعية» بشرح مفصل لأوضاع العدو وطبيعة الأرض أمام التشكيل بالإضافة إلى تفصيلات شديدة الدقة لطبيعة الساتر الترابي تشمل بداية إنشائه، تكوينه تدرج عمقه وارتفاعه والتجهيزات الهندسية والقتالية به من نقط قوية وتحصينات وحقول ألغام، وأيضاً نتائج التجارب الجاري دراستها وقتها لمختلف البدائل المطروحة لفتح الثغرات، وقد شد انتباهي أثناء الاجتماع وخلال عرض التقارير المفصلة عن الساتر الترابي نقطتان مهمتان هما: تكوينه ونشأته لارتفاعه وعمقه، كما وجدتني استرجع البدائل التي تم اقتراحها لفتح الثغرات بالساتر الترابي، والتي كانت كلها تدور حول استخدام المدافع والصواريخ والوقت الكبير الذي تستلزم تلك البدائل لفتح الثغرات، والتي قد تصل من 15 الى 12 ساعة في أفضل الظروف ناهيك عن الخسائر الرهيبة المتوقعة واحتمال مؤكد لتدخل العدو لإحباط المخطط وإجهاض نجاحه هنا شعرت بأهمية طرح فكرة استخدام المياه في تجريف رمال الساتر الترابي لفتح الثغرات فيه كبديل حيوي تجب دراسته جنباً إلى جنب مع باقي البدائل المطروحة، وخاصة مع كونه أكثر ملاءمة لطبيعة مسرح العمليات.
استأذنت اللواء سعد زغلول قائد التشكيل في طرح الفكرة وشرح طريقة تجريف المياه لفتح الثغرات في الساتر الترابي عن طريق سحب المياه من القناة وضخها في مواجهة الساتر الترابي على الضفة الشرقية للقناة في الأماكن المقررة لفتح الثغرات لتعود الى قوة المياه المضخوخة ذاتيا محملة برمال الساتر الترابي إلى قاع القناة، نفس الأسلوب الذي كان متبعاً في نقل الرمال الى السد العالي.. أصيب الجميع بحالة من الذهول لغرابة الفكرة وحداثتها وأنها لم تطرح من قبل واشترك الرؤساء المتخصصون في مناقشة الفكرة من جميع جوانبها سلباً وإيجاباً وعلى غير ما توقعت رحّب الجميع بالفكرة من حيث المبدأ، واقتنع قائد التشكيل وقام بالاتصال بقائد الجيش الثالث الميداني الذي حدد لي موعداً في اليوم التالي مباشرة لمقابلته ومناقشة الأمر معه وبعدها طلب مني الحضور إلى هيئة عمليات القوات المسلحة المنوطة بدراسة هذه الاقتراحات، وعرضت الفكرة على نائب رئيس الهيئة ثم رئيس الهيئة وقد تلقيت الأوامر بمقابلة مدير سلاح المهندسين لعرض الفكرة عليه وأثناء النقاش استفسر مني عن أسماء ضباط سلاح المهندسين الذين عملوا معي في السد العالي فسردت عليه بعض الأسماء وكان من ضمنهم العقيد شريف مختار والذي كان يخدم وقتها في إدارة المهندسين فاستدعاه وناقش معه الفكرة وأكد جدواها، بعدها طلب مني نائب رئيس هيئة العمليات بالقوات المسلحة إعداد تقرير فني واف لعرضه على الرئيس جمال عبدالناصر.
ولم أضيع الوقت وذهبت في طريق عودتي إلى عملي إلى وزارة السد العالي وطلبت من أحد الزملاء هناك إمدادي بجميع النشرات الإعلامية التي كانت تصدر أثناء مراحل بناء السد العالي مدققاً في اختياري على كل ما يمس التجريف في الصور والمعلومات، وذلك بحجة عرضها على الجنود والضباط وقد أرفقت هذه الصور والمعلومات مع التقرير الذي تم عرضه على الرئيس جمال عبدالناصر وذلك في أثناء اجتماعه الأسبوعي بقادة التشكيلات بمقر القيادة العامة، وما إن تم عرض الفكرة عليه حتى اهتم بها وأمر بإعداد اللازم لتجربتها وإقرارها في حالة نجاحها مع ضرورة وضعها تحت بند سري للغاية.
مراحل التنفيذ
- هل كنت متأكداً من نجاح خطة إزالة الساتر الترابي بخراطيم المياه؟
كنت واثقاً من نجاحها بنسبة مائة في المائة؛ لأنها طريقة غير تقليدية، وقد عايشتها وشاهدتها بعيني أثناء عملي كمهندس بالسد العالي ولذلك لم يكن لدي أي شك في نجاحها.
- من الذي قام بتنفيذ الفكرة على أرض الواقع؟
قام بمرحلة التنفيذ المهندسون العسكريون تحت إشراف اللواء جمال محمد علي مدير سلاح المهندسين حينذاك والذي قام بدور كبير لتوفير المعدات اللازمة لتنفيذ الفكرة، وقد واجهتنا صعوبات عديدة لتوفير تلك المعدات وكان أهم هذه المعوقات امتناع الروس والألمان عن تزويد القوات المسلحة المصرية بأي معدات وبالذات الكباري واللنشات على اعتبار أنها أسلحة هجومية، ولم تكن الصناعة المحلية ممثلة في المصانع الحربية قادرة على إنتاج هذه المعدات بنفس جودة الصناعة الألمانية، ولكن بعزيمة وإرادة الرجال استطاع مهندسو الكباري تصنيعها محلياً مع فارق الجودة حيث إن الكوبري المصري يفرد في 5 ساعات أما الألماني فيفرد في ساعة واحدة، وإمعاناً في التكتم والسرية تم إرسال لجنة من ضباط القوات المسلحة لإحضار معدات تنفيذ الفكرة على أساس أنها «طلمبات» إطفاء حريق وتم استيرادها من شركة دويتس الألمانية وكانت صغيرة الحجم ووزنها لا يتعدى 205 كجم وقوتها 100 حصان، وكانت توضع في القوارب التي ستعبر القناة ويتم تزويدها بالوقود كل 20ق وقد ساعدت قوة تلك «الطلمبات» على سرعة فتح الثغرات في الساتر الترابي في وقت متزامن مع عمل الكباري في وقت العبور فبالتالي لن يحدث أي هجوم مضاد من قبل العدو.
فتح الثغرات
- هل كانت هناك خطط بديلة مقترحة لفتح الثغرات في الساتر الترابي سبقت هذه الطريقة؟
بلا شك كان هناك العديد من الخطط الفنية تمت دراستها وبجدية، وكانت كلها تدور حول استخدام المفرقعات والألغلام وطوربيد البنجالور وقنابل وصواريخ صنعت كلها خصيصاً لهذا الغرض، علاوة على استخدام المدفعية بجميع أعيرتها.
- هل تم عمل تجارب فعلية قبل الحرب لاختيار فاعلية خراطيم المياه في تدمير الساتر الترابي؟ وأين تمت تلك التجارب؟
فعلا تم إجراء العديد من التجارب العملية والميدانية على فكرة تجريف الساتر الترابي بواسطة خراطيم المياه وقد وصل عدد تلك التجارب إلى أكثر من 300 تجربة قامت بها إدارة المهندسين، وتبع تلك التجارب المبدئية تجارب أخرى عديدة تم معظمها باستخدام أنواع مختلفة من طلمبات الديزل والطلمبات التوربينية الأصغر حجماً والأكبر قدرة، وفي يناير 1972 قامت إدارة المهندسين بإجراء بيان عملي في جزيرة البلاح بالقرب من الإسماعيلية داخل القناة على ساتر ترابي مشابه تماماً للساتر الترابي الإسرائيلي شرق القناة، والناتجة من عمليات تطهير القناة وفي هذه التجربة أثبت البيان صلاحية الفكرة وتم على ضوء نتائجه إقرار استخدام تجريف الرمال بالمياه كأسلوب لفتح الثغرات في الساتر الترابي المعروف بخط بارليف شرق القناة.
- ما النتائج التي تحققت على أرض المعركة بعد دخول هذه الفكرة حيز التنفيذ؟
كانت النتائج الفورية التي تحققت في بداية الساعات الأولى للعبور فتح أول الممرات في الساتر الترابي في الساعة السادسة من مساء يوم 6 أكتوبر، وفي العاشرة مساء نفس اليوم تم الانتهاء من فتح 75% من الممرات المخططة بمقدار 60 فتحة على طول مواجهة الساتر الترابي، وكانت تلك الممرات هي البداية لتشغيل كل المعابر وخصوصا بعد انهيار 90 ألف متر مكعب من رمال الساتر الترابي إلى قاع القناة، وليتم بعدها عبور أول لواء مدرع من معبر القرش شمال الإسماعيلية، حيث بلغ ارتفاع الساتر الترابي في هذه المنطقة عشرين مترا وذلك في الساعة الثامنة والنصف من مساء السادس من أكتوبر.
سلاح مفاجئ
- كان سلاح طلمبات المياه مفاجأة حرب أكتوبر كيف تم المحافظة على سرية الفكرة حتى تم تنفيذها؟
حظي الموضوع منذ بداياته بدرجة سري للغاية وأذكر أن قائد التشكيل أمرني بإحراق جميع الأوراق التي كنت أدون بها ملاحظاتي، وكان هذا الموضوع لا يتم تداوله إلا بين مجموعة من الفنيين على درجة عالية من الثقة وأيضاً عند سفر اللجان لشراء المعدات من الخارج كانت تتم تحت مسميات بعيدة تماما عن هذه الفكرة.
- هل ظهرت صعوبات مفاجئة وقت تنفيذ الفكرة على أرض المعركة؟
نعم حدث ذلك في قطاع الجيش الثالث، حيث إن التربة هناك تختلف عن التربة بقطاع الجيش الثاني؛ لوجود بعض العروق الطفلية بالجزء الجنوبي من الساتر الترابي والتي استلزم فتح الثغرات بها وقتا أطول وصل إلى 4 ساعات ولكن كل شيء كان معمول حسابه.
- شغلتم منصب رئيس فرع مركبات الجيش الثالث في حرب أكتوبر 1973 فما دور سلاح المركبات في تلك الحرب؟
كانت أهم الأعمال التي قام بها سلاح المركبات بالجيش الثالث الميداني تأمين المعابر الرئيسية بأرض المعركة مع دفع العناصر الفنية إلى شرق القناة لتأمين محاور الإنزال والإخلاء والنجدة، علاوة على الاحتياطي الكبير من العتاد لدى الجيش الثالث والذي كان يمد به أرض المعركة في أي وقت تحتاج إليه، وأتذكر هنا أنني كنت أعرف اسم كل سائق عربة نجدة على طول مواجهة الجيش الثالث.
أسلحة متقدمة
- ترجع هزيمة الجيوش الألمانية بقيادة هتلر في الحرب العالمية الثانية إلى عدم وجود عقيدة لديه يحارب من أجلها، فهل ينطبق ذلك على الجيش الإسرائيلي في حرب 73؟
بكل تأكيد فالحرب من دون عقيدة أو قضية يحارب من أجلها الجيش لا يمكن أن تحقق النصر، فالعقيدة هي الأقوى والأكثر صمودا أمام الأسلحة المتقدمة، وهذا ينطبق على الجيش المصري الذي حارب بكل طوائفه مسلمين ومسيحيين بعقيدة واحدة إما تحرير الأرض وإما نيل الشهادة.. أما إسرائيل فلا يوجد لديها سوى الميول الاستعمارية لاحتلال أراضي الغير وعقيدة كاذبة تحارب من أجلها وهي مقولتهم الشهيرة من النيل إلى الفرات.
- صف لي مشاعرك وأنت تشاهد نجاح فكرتك على أرض المعركة يوم السادس من أكتوبر؟
سرح ببصره بعيداً وكأنما يستعيد ذلك اليوم، ثم تبسم وقال: حقيقة مشاعر لا يمكن وصفها وأنا أشاهد مدافع المياه تمزق أوصال الساتر الترابي وتنهار الأسطورة المسماه بخط بارليف، وتم عبور أول لواء مدرع أرض سيناء الحبيبة في الساعة الثامنة والنصف لتدهس أقدام الأبطال رمال الساتر الترابي وتدكه جنازير الدبابات لتصنع نصراً عزيزاً غالياً طال انتظاره سنوات طوال.
- ماذا عن التكريم الذي نلته من القيادة السياسية والعسكرية؟
لم أنتظر يوما تكريماً أو تشريفاً ما فعلته طوال سنوات خدمتي بالقوات المسلحة إنما لمصر، لأبنائي ولأحفادي، وقد تم منحي نوط الجمهورية العسكري من الطبقة الأولى وذلك عن أعمال قتالية استثنائية تدل على التضحية والشجاعة الفائقة في مواجهة العدو في ميدان القتال، وقد سلمه لي الرئيس الراحل أنور السادات وكان ذلك في شهر فبراير 1974 كما منحني الرئيس حسني مبارك وسام الجمهورية من الطبقة الثانية عام 1984 بمناسبة إحالتي الى التقاعد.
خدمة وكالة الصحافة العربية


Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

اللواء باقي زكي قاهر خط بارليف


====================
الرجل الذي اخترع فكرة طلمبات المياه التي أبهرت العالم ونجحت في تسهيل تسلق القوات المصرية الساتر الترابي لخط بارليف الذي قال عنه اليهود إنه لا يمكن تجاوزه إلا باستخدام قنبلة نووية، إنه البطل اللواء باقي ذكي يوسف،
انه الضابط المهندس المصرى القبطى صاحب فكرة عمل ثغرة فى الساتر الترابى فى حرب أكتوبر، عن طريق ضربه بمضخات تدفق مياه قناة السويس بقوة، فحلّ بذلك معضلةً حار فيها كبارُ القادة العسكريين فى غرفة العمليات، حين كان فكرهم يتجه نحو الديناميت والنابلم والمدافع والصواريخ، لتفجير الساتر الهائل، فجاء الحلُّ على لسانه فى رهافة قطرة الماء التى تفتت الصخر حين تخفق فيه المعاول.
اللواء أركان حرب: باقى زكى يوسف، الذى كان ضابطًا شابًّا آنذاك، استفاد من خبرته التى اختزنها بعد انتدابه للعمل فى السد العالى فى أواخر الستينيات كرئيس لفرع المركبات برتبة مقدم فى الفرقة 19 مشاة الميكانيكية. كانوا يتوسُّلون الماء المضغوط من أجل تجريف جبال الرمال فى أسوان، ثم سحبها فى أنابيب، ومن ثم إعادة استخدام المياه المخلوطة بالطمى فى بناء جسم السد العالى.
استلهم ضابطُنا المصرى الفكرةَ، واستحضرها لحظةَ وقوف جيشنا المصرى العظيم حائرًا أمام خط بارليف الذى شيّدته إسرائيلُ على الساحل الشرقى لقناة السويس، لمنع القوات المصرية من العبور. كانت فكرته سببًا فى تحطيم الحاجز العنيد، وفتح الثغرات لتعبر قواتنا من المشاة والمدرعات فتستولى على الحصون الإسرائيلية، ما صنع الخطوةَ الأولى فى انتصارنا التاريخى على التى لا تُقَهر، إسرائيل.
جبالٌ ضخمةٌ من الرمال والأتربة المتكلّسة الصلدة، تمتد بطول قناة السويس فى نحو 160 كيلو مترًا من بورسعيد شمالاً، وحتى السويس جنوبًا. تقف على الضفة الشرقية للقناة، كانت هى العقبةَ الأكبر التى واجهت القوات الحربية المصرية فى عملية العبور إلى سيناء، خاصةً أن خط بارليف قد أنشئ بزاوية قدرها 80 درجة لكى يستحيل معها عبورُ المدرعات وناقلات الجنود،
بالإضافة إلى كهربة هذا الجبل الهائل. فى ساعة الصفر يوم 6 أكتوبر، شرع القائد باقى زكى مع جنوده فى فتح 60 ثغرة فى الجبل الترابى فى زمن قياسى لا يتعدى الثلاث ساعات، ما سمح بدخول المدرعات المحمّلة بالجنود والدبابات، فكانت الموجاتُ المصرية الأولى التى اقتحمت سيناء ليعبر الجيش المصرى إلى الضفة الشرقية ما صنع مفاجأةً أذهلت عدوّنا الأبدى. وبعد نصرنا التاريخى قررت الحكومةُ المصرية ترقية الضابط باقى زكى إلى رتبة اللواء، ومنحه الرئيسُ السادات نوطَ الجمهورية من الدرجة الأولى عام 1974 تقديرًا لذكائه

Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com

Wednesday, March 25, 2015

معامل التأثير العربي






28 جمادى الأولى 1436
                         
                                   
  
                  
              
   مما لا شك فيه أن هناك العديد من الصعوبات التي تواجه من يعمل في مجال العلوم من الباحثين والأكاديميين لاختيار المطبوعة أو الدورية العلمية المناسبة لنشر نتائج بحوثهم العلمية، ولهذا أجتهد الباحثون والناشرون لأوعية النشر العلمي في البحث عن وسيلة علمية مرجعية لتقييم المجلات والدوريات العلمية، ومن هنا نشأت فكرة "معامل التّأثير" وهو مقياس لأهميّة المجلات العلميّة المحكّمة ضمن مجال تخصّصها البحثي. ويعكس معامل التّأثير مدى اعتماد الأبحاث العلميّة التي تُنشر حديثاً على عدد المرّات التي يُشار فيها إلى البحوث المنشورة سابقاً في تلك المجلات، واعتمادها مصادر لمعلوماتها، وبذلك تُعدّ المجلة التي تملك معامل تأثير مرتفع من المجلات المهمة في مجال تخصصها.
 

  ظهرت أول فهرسة الاقتباس للمجلات العلمية في عام 1960م بواسطة معهد "يوجين جارفيلد" للمعلومات العلمية (ISI). وفي بداية الثمانيات بدأ معهد المعلومات العلمية باستخدام فهرسة الاقتباس لتحديد معامل التأثير للمجلة العلمية (IF) وتم استخدام هذا المعيار كأساس لترتيب المجلات العلمية، وتوجه اهتمام الباحثين إلى النشر في تلك الأوعية آخذين بعين الاعتبار معامل التأثير لتلك الأوعية على مستوى التخصص.

  وقد تم ابتكار معامل التأثير (Impact factor) أو (IF) من قبل "يوجين جارفيلد"، ومعامل التأثير للمجلات العلميّة المحكّمة هو مقياس لأهمية المجلات العلمية المحكمة ضمن مجال تخصصها البحثي، ويعكس معامل التأثير مدى إشارة الأبحاث الجديدة للأبحاث التي نشرت سابقاً في تلك المجلة والاستشهاد بها، وبذلك تكون المجلة التي تملك معامل تأثير مرتفع مجلة مهمة لأنّه يُعتمد عليها ويتم الإشارة إلى أبحاثها المنشورة فيها والاستشهاد بها بشكل أكبر من تلك التي تملك معامل تأثير منخفض.

  وفي بداية التسعينات تم شراء معهد المعلومات العلمية، بواسطة تومسون العلمية (Thomson Scientific)وأعتمد مسمى شبكة العلوم  (Web of Science) للنسخة الإلكترونية للفهرس ليضم أكثر من 10000 مجلة علمية من بينها عدد من المجلات المفتوحة أو المجانية (Open Access Journals)  وفي المقابل قامت مؤسسة السفير عام 2004 بعمل فهرسة سكوبس (Scopus) والتي تضم أكثر من 15000 مجلة كما قامت أيضا شركة جوجل بعمل فهرسة من خلال موقعها جوجل سكولار (Google Scholar)  ليوفر فهرسة لكافة المعلومات المتوافرة على الانترنت لكل منشور وظهر بعد ذلك عدد من قواعد البيانات الأخرى المتعلقة بالفهرسة.

  وتقوم بعض المؤسسات حالياً (كمؤسسة تومسون رويترز) وغيرها بحساب معاملات التأثير بشكل سنوي للمجلات العلمية المحكمة المسجلة عندها ونشرها فيما يعرف بتقارير استشهاد المجلات، والتي يتم فيها تصنيف المجلات وفق معاملات التأثير. ومع ذلك لا يزال معامل التأثير للمجلة هو أشهر مقياس للفهرسة وهو معدل المرجعيات أو الاستشهاد خلال السنة الحالية إلى عدد العناصر المنشورة خلال السنتين الماضيتين للمجلة، مما جعل مقياس معامل التأثير مقبولاً كمعيار مهم في اختيار وعاء النشر. 
  
  طريقة حساب معامل التأثير
  معامل التأثير لمجلة ما في سنة معينة هو معدل عدد المرات التي تم الاستشهاد فيها من الأبحاث المنشورة في تلك المجلة خلال السنتين الماضيتين، فإذا كان معامل التأثير لمجلة ما هو 3 في عام 2015 مثلاً تكون الأبحاث التي نشرت في السنوات 2014 و2013 في تلك المجلة قد تم الاستشهاد بأبحاثها بمعدل 3 استشهادات لكل بحث، ويكون معامل التأثير قد حسب بالشكل التالي:


  ولا يمكن حساب معامل التأثير لمجلة ما إلا بعد مرور سنتين على تاريخ صدورها وتسجيلها في أحد الفهارس الإلكترونية، وقد تتأثر بعض المجلات بطريقة الحساب هذه عند عدم إصدارها لأي منشورات خلال سنة معينة، حيث أن طريقة الحساب مرتبطة بشكل مباشر بالفترة الزمنية التي تحسب فيها، لذا فإن تقارير استشهادات المجلات تورد أيضاً قيماً لمعامل التأثير محسوبة على فترة خمس سنوات.

  ويرتبط معامل التأثير ارتباطاً وثيقاً بالمجال العلمي للمجلة التي يعبر عنها، فمثلاً تتراوح نسبة الاستشهاد في أول سنتين من تاريخ نشر البحث بين 1-3 بالمئة في المجلات المتخصصة في الرياضيات والفيزياء، بينما تتراوح بين 5-8 بالمئة في المجلات المتخصصة في علوم الأحياء.
  
    معامل التأثير العربي
  وتم الإعلان مؤخرا عن البدء في تحديد معامل التأثير العربي، وهو معامل خاص بالمجلات التي تصدر باللغة العربية فقط. ويوفر معامل التأثير العربي تقيم كمي ونوعي لترتيب وتقييم وتصنيف المجلات التي تصدر باللغة العربية للتقييم الأكاديمي وللتميز. ويستخدم هذا المعامل لتقييم جودة صدور هذه المجلات. ويتم إجراء التقييم من خلال النظر في عوامل مثل استعراض عدد الاستشهادات بالبحوث المنشورة في هذه المجلات من قبل المجلات الأخرى، والأصالة والجودة العلمية، والجودة التقنية لهيئة التحرير، ونوعية التحرير وانتظام صدور المجلات، ونظام تحكيم البحوث بها، وأيضا الالتزام بأخلاقيات النشر العلمي.

  ويتبع موقع حساب معامل التأثير العربي أسلوب التحليل المتعمق ومعدلات القبول والرفض لإدراج المجلات في هذا التصنيف، ويعد القائمون على الموقع بأن يتم كل ذلك من خلال نخبة من العلماء المتخصصين في المجالات العلمية المختلفة.

  أما عن قواعد التصنيف المعتمدة على موقع حساب معامل التأثير العربي فهي ان يكون للمجلة رقم تصنيف دولي للنسخة الورقية واخر للنسخة الالكترونية، وان يكون للمجلة موقع إليكتروني يحتوي على جميع المعلومات الخاصة بها، ويحتوي الموقع على قواعد النشر واخلاقيات النشر وقواعد الملكية الفكرية، وان تصدر المجلة بشكل دوري، وتكون هيئة التحرير بها من الأساتذة المشهود لهم علميا، وان تكون البحوث موزعة جغرافيا، مع الالتزام بمواعيد النشر المعلنة لكل عدد والالتزام بقواعد تعين أعضاء هيئة التحرير.
  
   مستقبل عامل التأثير
  يعبر معامل التأثير عن معدل الاستشهادات التي يتلقاها البحث الواحد، لذا فإنه لا يتبع توزيعاً احتمالياً طبيعياً وإنما يتبع توزيع برادفورد كما هو متوقع نظرياً، لذا فإن استخدام المتوسط الحسابي لا يعبر بشكل صحيح عن هذا التوزيع الاحتمالي. ولهذا يواجه معيار معامل التأثير العديد من الانتقادات، فعلاوة على الجدل القائم حول جدوى وجود مقاييس معيارية للاستشهادات أصلاً فإن الانتقادات لمعامل التأثير تتمحور بشكل أساسي حول صحة مدلول هذا المقياس وإمكانية سوء استغلاله ثم الأخطاء التي يمكن أن تتم عند استخدامه.

  ويمكن للعديد من الأبحاث، خاصة ذات معامل التأثير المنخفض، أن تكون الكثير من استشهاداتها لأبحاث كتبت من قبل نفس مؤلف البحث (وهو ما يعرف بالاستشهاد الذاتي)، ويدور جدل حول مدى تأثير ذلك على صحة مدلول معامل التأثير بشكل عام.

  ويمكن للمجلات أن تتبنى بعض السياسات التي ترفع من قيمة معامل التأثير دون رفع المستوى العلمي للمجلة بشكل فعلي. كما يمكن للمجلة أن تقوم بنشر عدد أكبر من الأبحاث ذات الطابع المسحي، والتي تقوم بتصنيف الأبحاث في مجال معين دون تقديم إضافة علمية جديدة، وعادة ما يتم الاستشهاد بهذا النوع من الأبحاث بشكل أكبر بكثير من غيرها من الأبحاث التي تقدم إضافة علمية جديدة مما يرفع من معامل التأثير لهذه المجلة ويرفع ترتيبها ضمن المجلات في مجالها العلمي.

  عند حساب معامل التأثير تتم قسمة مجموع الاستشهادات على عدد المواد القابلة للاستشهاد بها، ويمكن لبعض المجلات أن تقلل من عدد المواد التي تعتبرها قابلة للاستشهاد من أجل تضخيم معامل التأثير، فهناك جدل حول ما يمكن اعتباره قابلاً للاستشهاد وما لا يمكن اعتباره كذلك، كافتتاحية المجلات التي تقوم بعض البحوث بالاستشهاد بها مع أنها قد لا تعتبر مادة قابلة للاستشهاد عند حساب معامل التأثير.

  ويمكن للمجلة أن ترفع من نسبة استشهاد الأبحاث التي تنشرها من الأبحاث التي نشرت فيها سابقاً مما يزيد من معامل التأثير. فعلى سبيل المثال قامت إحدى المجلات العلمية المحكمة في عام 2007 بنشر افتتاحية استشهدت فيها بجميع الأبحاث التي نشرت في المجلة في أعوام 2006 و2005 كنوع من الاحتجاج على طريقة حساب معامل التأثير، فارتفعت بذلك قيمة معامل التأثير لهذه المجلة من 0.66 إلى 1.44، وبسبب هذا الارتفاع تم استبعاد هذه المجلة من تقارير استشهادات المجلات لعام 2008.

  وتضمن أحد البحوث في عام 2008 عبارة تدعو القراء للاستشهاد به عند ذكر معلومة معينة، مما أدى إلى تلقي هذا البحث أكثر من 6600 استشهاد وارتفاع معامل التأثير للمجلة التي نشرته من 2.051 في عام 2008 إلى 49.962 في عام 2009وفي عام 2007 أصدرت الجمعية الأوروبية للمحررين العلميين EASE بياناً تنصح فيه باستخدام معامل التأثير (وبحذر) لقياس ومقارنة المجلات العلمية المحكمة فقط، وليس لتقييم أبحاث أو باحثين معينين.

  وفي الحقيقة أنه لا يمكن الاعتماد في المستقبل على مقياس معامل التأثير كمقياس لجودة المجلة العلمية مع التوجه الحديث لأوعية النشر المجانية خاصة للباحثين عن التميز البحثي. وأن عدم وجود معايير لجودة المجلات العلمية غير معامل التأثير سوف يؤدي إلى الضغط في المستقبل القريب على المجلات العلمية غير المجانية ويجبرها على التحول إلى مجلات مجانية وهذا يعطي الفرصة للمجلات الناشئة التي تبدأ كمجلات مجانية لتختصر المسافة بينها وبين المجلات ذات التاريخ العريق مما سوف يؤدي إلى وضع أسس أخرى من قبل دور النشر في إعادة النظر في كيفية الحصول على المردود الاقتصادي للمجلات العلمية.

  وتجتهد العديد من الهيئات العلية لتحديد مؤشر جديد فعال لجودة البحوث يتفق عليه الجميع، وهناك محاولات جادة لإيجاد مقاييس لجودة المقالات العلمية لتخفيف وزن معامل التأثير الذي قد يكون عديم الجدوى مع المجلات المجانية إلا أن هذه المحاولات لا تزال في نطاق عمر البحث وعدد مرات الإشارة إليه وعدد الباحثين المشاركين وتخصصاتهم ولغة البحث ونمطه وغيرها.

  وربما يكون البدء في محاولة تحديد معامل التأثير للمجلات العربية فرصة للحاق بهذا التطور المتسارع في عالم النشر العلمي، وفرصة للاستفادة من التجارب الحالية الناجحة للمجلات العلمية المجانية الإلكترونية، وبداية لتأسيس العديد من المجلات العلمية الإليكترونية المجانية في الجامعات والمراكز البحثية العربية، للحاق بالفرصة، وقد يكسب مثل هذه المجلات والدوريات منافسة قوية، ويحقق لها انتشارا كبيرا في عالم أوعية النشر العلمية العالمية.

   ________________


   للاشتراك في موقع حساب معامل التأثير العربي وارسال مجلة جديدة:
   الرجاء ارسال:
   - الموقع الإلكتروني للمجلة
   - معلومات عن رئيس التحرير وهيئة التحرير
   - معلومات التحكيم
   - تاريخ صدور أي عدد جديد
   وذلك إلى البريد الإليكتروني التالي:  aindex@naturalspublishing.com
   
   التقرير السنوي لمؤسسة (ISI Thomsonلعام 2013:

...



خالص تحياتي،
طارق قابيل
**********************************************************************
د. طارق يحيى سليمان قابيل
أستاذ التقنية الحيوية المساعد بكليتي العلوم والآداب - جامعة الباحة ،  والعلوم، جامعة القاهرة.
كلية العلوم والأداب ببلجرشي
جامعة الباحة
محافظة بلجرشى
المملكة العربية السعودية
***

****************************************
Tarek Kapiel, B.Sc., M.Sc., Ph.D. (Plant Biotechnology)

Assistant Professor,
Biology Department,
Faculty of Arts and Science,
Al-Baha University,
Baljurashy,
Kingdom of Saudi Arabia
Cairo University Scholars  * About me  * Linkedin Facebook * Twitter * Academia 


Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab - Email:ehab10f@gmail.com